تدشين مركز ريادة اﻷعمال بجامعة الخرطوم

0

تقرير : البراء محمد - خاص موقع بزنس السودان


في الثامن من مارس وفي الحادية عشرة صباحًا فتحت قاعة الشارقة بجامعة الخرطوم أبوابها لتدشين مركز ريادة اﻷعمال باعتباره أول حاضنة أعمال جامعية على مستوى الجامعات السودانية، الحفل حرص على حضوره عدد من رجال الأعمال أبرزهم اسامة داؤود صاحب مجموعة دال، و د. أمين بشير النفيدي مدير مجموعة النفيدي القابضة ، و انطوني حجار مدير مجموعة حجار، وفادي فقيه مدير بنك الخرطوم، وعبد الباسط حمزة مدير شركة الزاوية الى جانب مدير جامعة الخرطوم البروفيسور أحمد محمد سليمان. 


الجدير بالذكر ان المركز تم إنشاؤه و تمويله بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، و ذلك بهدف توفير بيئة متكاملة لرواد اﻷعمال، والعمل مع جهات خارجية كالقطاع الخاص لبناء شراكات ذكية تدخل في رواد اﻷعمال. 

وناقش بعض المتحدثين ورجال اﻷعمال على المنصة دور ريادة اﻷعمال وتحدياتها في البلاد، واتفقوا على التوعية بثقافة العمل الحر وابتكار أفكار غير تقليدية تحقق مبدأ الريادة في الأعمال، وعمد بعضهم للتعريف بتمويل ريادة الأعمال و فك الخلط بينه و بين التمويل الاصغر وهذا ما جاء على لسان أبرز المتحدثين أحمد أمين مدير الشركة التجارية الوسطى، حيث قال بأن التمويل أحد أكبر العقبات التي تواجه رواد اﻷعمال ، وصرّح بأنه قد واجه نفس المشكلة بشكل شخصي في عمله، ويرى بأن على جهات التمويل الانتقال من حيز التمويل المبني على الضمانات واﻷصول إلى التمويل المبني على اﻷفكار، وطالب أحمد أمين أصحاب الأعمال بالاستثمار مقابل اﻷفكار وتمويلها رغم وجود مخاطر الربح والخسارة وقال بأن هذا اﻷصل في التجارة، وكذلك دعا إلى الاستثمار في جانب القطاع الخاص كشريك وليس كداعم مجتمعي. وأنهى حديثه بأن أحد أهم القيود هي قيود البنك المركزي على الدفع اﻹلكتروني والخدمات المالية. 

فيما تناول أمين النفيدي مدير مجموعة النفيدي تجربة مجموعتهم الريادية والدخول في أسواق جديدة في مجال اللوجستيك والنقل والخدمات والدواجن، واستعرض مسيرتهم منذ العام 2005 إلى الوقت الحالي، دون الحديث عن ريادة اﻷعمال وبيئتها في السودان. 

بالمقابل قال عميد كلية العلوم الرياضية بأن المركز سيخدم نظام ريادة اﻷعمال بالبلاد، وأن الجامعة تسعى للتركيز على مفهوم خلق فرص عمل بدل فكرة السعي للحصول على وظيفة، ووافقه على ذلك رئيس جامعة الخرطوم مضيفًا بأنهم سينقلون التجربة لجامعات أخرى وأن المركز سيخدم الجامعة بشكل كبير في مجال اﻷبحاث العلمية وتطبيقها. 

وقالت ادارة الجامعة بأن أحد مهام المركز هي تحويل اﻷفكار الأكاديمية والأبحاث لمشاريع ريادية ، والاستفادة منها في خدمة المجتمع، وأن الجامعة تسعى جاهدة للتعاون مع الكليات التطبيقية في المجال البحثي والتطبيقي. 

وبحسب أحد أعضاء الهيئة التعليمية بالجامعة فإن أحد مهام المركز هي عمل الدراسات والبحوث للجهات التعليمية والجهات الحكومية، وكأول مهامه قام المركز بتدريب عدد من الطلاب واﻷساتذة وتأهيلهم في مجال ريادة اﻷعمال، وفي ختام الفعالية تم تكريم المتدربين من الطلاب وقدمت عدد من التوصيات من ضمنها أحد التوصيات المتكررة من قبل الحضور وهي ضرورة نقل فكرة حاضنة الأعمال الجامعية إلى المزيد من الجامعات السودانية.