مستقبل ريادة الأعمال في السودان واليوم الثاني ستارت اب ويكند

0
تقرير وليد أحمد - خاص موقع بزنس السودان

استمرت فعالية ستارت اب ويكند في يومها الثاني على التوالي ضمن فعاليات أسبوع ريادة الأعمال العالمي وبدأ اليوم الثاني بعدد من المحاضرات وجلسات النقاش والتي تساهم في تقديم التوعية الريادية بالنسبة للحضور والمشاركين في المنافسات .

مستقبل ريادة الأعمال في السودان :



عقدت ضمن اليوم الثاني لفعالية ستارت اب ويكند جلسة نقاش حول مستقبل ريادة الأعمال في السودان، تحدث فيها :

- نزار عربي مدير التخطيط الإستراتيجي في شركة سوداتل 
- أمين أوشي المدير العام لمؤسسة خطوات الإستشارية
- خالد علي مؤسس Impact Hub Khartoum
- مدير الجلسة: خالد محمود

اجمع المتحدثون في هذه الجلسة على دور رواد الاعمال في وضع بصمة جديدة في المجتمع وأن العوائق الثقافية  يجب أن لا تمثل عائقا أمام رواد الأعمال، كما تناولت الجلسة دور القطاع الخاص كطرف مهم جدا لدعم ريادة الأعمال في البلاد، وأن المنافسة العالمية للمشاريع والشركات الناشئة في السودان تحسن من وضع الشركات وتساهم في تطويرها وذلك عبر تبني هذه المشاريع والشركات للمعايير العالمية حيث يساعد ذلك على الانفتاح نحو العالم ويوفر فرص تمويل لرواد الاعمال ليصبحوا قادرين علي المنافسة .

كما تناولت الجلسة أهمية وجود منشآت تدعم المشاريع الناشئة سواء كان هذا الدعم ماديا او اجتماعيا، بالإضافة إلى أهمية تعاون جميع القطاعات الحكومية والخاصة مع بعضهم البعض لتُكون منظومة واحدة لتهيئة بيئة الأعمال وتساهم في تمويل رواد الاعمال و دمجهم مع العالم الخارجي .

ساعة عن الشركات الناشئة :


كما قدم السيد كمال مجاهد من قسم الإبتكار - شركة Du للإتصالات، محاضرة تحدث فيها عن العوائق التي تواجه رواد الأعمال والتي أشار فيها إلى أن الظروف التي تواجه جميع رواد الأعمال داخل وخارج السودان متشابهة إلى حد ما، وتحدث كمال مجاهد عن أفضل ما يميز الشركات الناجحة في ريادة الأعمال مثل المنتج وفريق العمل وثقافة الشركة، كما تحدث تفصيلا حول هذه المميزات بداية بالمنتج والذي يجب أن يكون نتيجة لمشكلة ما يواجهها العملاء، بالإضافة لدراسة السوق والقيمة الإقتصادية للمنتج مثل حجم انفاق العملاء على المنتج والمدة الزمنية للحاجة لهذا المنتج، مؤكدا على أن دراسة السوق تعتمد على الخبرة الحياتية لرائد الأعمال عبر ما يواجهه يوميا من مشاكل وتحديات تحتاج إلى حلول ومنتجات مبتكرة بداية من رائد الأعمال ثم المجتمع المحيط به ( ما الذي تحتاجه؟ وماذا الذي يحتاجه المجتمع؟ ما الذي تواجهه انت من مشاكل او يواجهها المجتمع ؟) موضحا أنه يمكنك قياس ذلك من خلال الممارسات اليومية أو الفترات الزمنية التي تختارها للملاحظة والبحث، كما لابد من خلق ترابط عاطفي بين المنتج والعملاء لضمان استمرارانتاج هذا المنتج.

فريق العمل وثقافة العمل:

أشار كمال مجاهد أيضا إلى أن معظم المشاريع الناشئة الناجحة كانت تتميز بفريق عمل ناجح يحمل عددا من الصفات والمهارات وذكر منها الإيجابية والتخطيط لفترات طويلة بالإضافة للتنوع والإلهام ووضوح المهمة والمنهجية وأيضا وضوح ضوابط فريق العمل والإلتزام ومقاومة التحديات والمشاكل التي يواجهها فريق عمل المشروع .
كما تحدث عن بعض العادات الجيدة التي يجب أن يتحلى بها رواد الأعمال على المستوى الشخصي مثل :
- الإهتمام بالحياة الشخصية .
- الإهتمام بالوقت  .
- التشبيك .. وعدم الخوف من التواصل مع الآخرين .
- تدوين الملاحظات الشخصية .
- فهم الإشارات المتعلقة بالثقافة واستخدامها للتعرف على الآخرين والتواصل معهم .
- القراءة والإستماع للتدوينات الصوتية أو البودكاست للإستفادة أحيانا مما يطرح في مجال عملك .
- متابعة أصحاب التخصص والمعرفة في مجالك على شبكات التواصل الإجتماعي .

ستارت اب ويكند في يومه الثاني : 


استمرت فعالية استارت اب ويكند في يومها الثاني على التوالي بمركز مأمون بحيري للدراسات الإقتصادية، ويسعى كل فريق في اليوم الثاني لعمل نموذج أولي لفكرة المشروع لتحويل الأفكار إلى مشاريع حقيقة، وقد قدم المرشدون عددا من جلسات الإرشاد والتوجيه للفرق المشاركة في المنافسة، وسيكون التحدي القادم للمتنافسين هو تقديم هذه المشاريع أمام الجمهور ولجنة التحكيم في اليوم الأخير للمنافسة .


مصدر الصور : GEW Sudan