المملكة المتحدة تقدم عرضا لدعم الإصلاح الإقتصادي في السودان

1


أصدرت حكومة المملكة المتحدة بيانا حول انعقاد الإجتماع النصف سنوي الرابع للحوار الإستراتيجي بين المملكة المتحدة والسودان والذي استضافته لندن في منتصف الشهر الماضي ، وقد ذكر البيان أن الحوار ناقش عددا من القضايا الثنائية بين البلدين من بينها قضايا التجارة والإستثمار ، كما أشار البيان الذي أصدرته حكومة المملكة المتحدة أول أمس الاربعاء 1 نوفمبر إلى ترحيب المملكة المتحدة بقرار رفع العقوبات الأمريكية على السودان ، واتفق الجانبان البريطاني والسوداني على عدد من الخطوات لإستفادة المواطن السوداني من هذا القرار كما نص البيان ، وشملت هذه الخطوات إحراز تقدم بشأن ورقة استراتيجية الحد من الفقر والموافقة على عرض من المملكة المتحدة لتوفير دعم متزايد لإصلاح الاقتصاد الكلي للسودان ، وتبذل المملكة المتحدة مؤخرا جهدا كبيرا في دعم مجالي الإستثمار وريادة الاعمال في السودان ، حيث رافق عدد من رجال الأعمال السودانيين السفير البريطاني مايكل ارون إلى المملكة المتحدة في شهر فبراير الماضي للتعريف بفرص الإستثمار في السودان وعقب ذلك زيارة رئيس إدارة التجارة الدولية البريطانية لمنطقة شرق أفريقيا دانيال راثويل ومستشار البنية التحتية والشؤون المالية إريك أولانيا الى السودان الشهر الماضي لبحث فرص الإستثمار للشركات البريطانية في السودان  ، بالإضافة إلى برامج دعم ريادة الأعمال المتمثلة في مسابقة مشروعي لريادة الأعمال والتي تقدمها السفارة البريطانية والمجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع امانة شباب الاعمال باتحاد اصحاب العمل والتي تهدف الى دعم ثقافة الابتكار والمساهمة في التنمية الإقتصادية في البلاد ، كما أعلن السفير البريطاني مايكل ارون مؤخرا رعاية المؤتمر السنوي للشبكة العربية للإبتكار "عينك" والذي يحتوي على عدد من الفعاليات كتحدي الشركات ومنافسة للمساحات الإبتكارية وورش عمل معتمدة من جهات عالمية والذي يقام هذا العام في الخرطوم ضمن اسبوع ريادة الأعمال العالمي في السودان .