محدودية التمويل وسوء السياسات الإقتصادية .. أبرز ما تناولته ندوة ثورة الأعمال الناشئة ودورها الإقتصادي والإجتماعي

0
الخرطوم،السودان 4 مايو 2017 م – موقع بزنس سودان: كتب وليد أحمد


شهد مركز مأمون بحيري للدراسات والبحوث الإقتصادية والإجتماعية بالخرطوم يوم السبت الماضي الموافق 29/4/2017م  إنعقاد ندوة ثورة الأعمال الناشئة ودورها الإقتصادي والإجتماعي والتي تم تنظيمها من قبل مركز مأمون بحري بالتعاون مع مجتمع الإبتكار وريادة الأعمال IEC ، وقد ناقشت الندوة ثلاث أوراق حول مفاهيم ريادة الأعمال ودور الدولة في تنظيم وتطوير المشاريع الناشئة وتجربة السودان في مجال الأعمال الناشئة عبر إختيار شركة تسلا للإضاءة المحدودة كنموذج سوداني للشركات الناشئة في السودان ، وقد تطرقت الندوة إلى الكثير من القضايا الخاصة بريادة الأعمال والأعمال الناشئة وخاصة فيما يتعلق بالتمويل وما يواجهه رواد أعمال من محدودية في التمويل عبر مؤسسات التمويل الأصغر وفي عدم وجود رأس المال المغامر والذي من المتوقع أن يساهم في القفز بالكثير من الأعمال والشركات الناشئة في السودان إلى المرحلة التالية في حال توفره ، كما أكد د.تاج الدين عثمان - المدير العام لوزارة الصناعة والإستثمار – على أهمية دور الدولة في دعم الإبتكار ورواد الأعمال وأكد على ضرورة إنشاء مشروع وطني لتنمية وتطوير المشاريع الناشئة ووضع الدولة لسياسات إقتصادية جديدة من شأنها دعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال ، وقد كانت معظم المداخلات خلال الندوة متعلقة بالتمويل ومحدودية سقف التمويل المقدم للأعمال الناشئة وسوء السياسات الإقتصادية والتي ساهمت في تقييد إنتشار وإنشاء الكثير من الشركات الناشئة ، كما أكد الحضور من خلال مشاركاتهم عند فتح باب النقاش على ضرورة توفير إحصائيات دقيقة للشركات الناشئة وتأثيرها على الإقتصاد السوداني وهو الأمر الذي لم يتوفر من خلال الاوراق التي نوقشت خلال الندوة .