أفضل 10 تطبيقات مفيدة لرواد الأعمال وأصحاب الأعمال الناشئة

0
الكاتب: محمد فيصل - بزنس السودان

مقال جديد من سلسلة أفضل التطبيقات المفيدة لأصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال، نستعرض في هذه السلسلة التطبيقات التي تساعدك في تنظيم وقتك وأعمالك ومهامك ، وتوفر تواصل أفضل مع موظفيك وعملائك.






1- تطبيق Google Keep لكتابة الملاحظات :




أحد أفضل التطبيقات لتدوين الملاحظات يمكنك من خلال Keep كتابة وترتيب أفكارك وملاحظاتك بكل سهولة، مع إمكانية تدوين المهام وتنفيذها بشكل منظم وبسيط، يمكنك تدوين كل الأفكار السريعة بدون نسيانها ، ويمكنك مزامنة ملاحظاتك مع كل الأجهزة حيث يمكنك فتح ملاحظاتك من خلال أجهزتك الأخرى. 


▪️من مميزات التطبيق :- 

▪️إمكانية أكبر للتعديل والتصنيف وإختيار الألوان. 
▪️إمكانية إضافة الصور للملاحظات وإضافة الملاحظات الصوتية. 
▪️ يمكنك تنظيم ملاحظاتك من خلال إضافة تصنيفات إليها. ويمكنك الوصول إلى التصنيفات بسرعة عبر القائمة الرئيسية. 
▪️ يمكنك إضافة تذكيرات متكررة لعدم نسيان تأدية قائمة مهامك المعتادة. 
▪️ التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد و IOS . 

يمكنكم تحميله من هنا



2- تطبيق Asana لإدارة المشاريع :






أحد التطبيقات المميزة لإدارة المشروعات، يسمح لك التطبيق بإنشاء المشاريع والمهام وغيرها بالإضافة إلى التواصل والتعاون مع باقي أعضاء الفريق لإنهاء العمل وتوزيع وتنظيم عمل الفريق بشكل رائع. 

▪️من مميزات التطبيق :-

▪️البساطة وسهولة الإستخدام .
▪️سهولة إنشاء المهام وإضافة الأشياء التي عليك القيام بها.
▪️إمكانية إضافة تفاصيل المشروع والملفات والأعضاء المتابعين للمشروع .
▪️إمكانية مشاهدة وتنظيم قائمة المهام الخاصة بك .
▪️مشاهدة القوائم المفضلة للفريق والتعليق عليها .
▪️سهولة البحث وإنهاء المشاريع .
▪️ التطبيق متوفر مجانا لنظام الأندرويد و IOS ويقدم الكثير من الميزات .

ويمكنكم تحميله من هنا






3- تطبيق Slack للتواصل مع الفريق :




تطبيق مخصص للتراسل بين أعضاء الفريق ، هذا التطبيق يغنيك تماماً عن إستخدام أي تطبيقات أخري كتطبيق واتساب أو البريد الإلكتروني مثلاً . هذا التطبيق يُمكّنك بسهولة مشاركة الأعمال والملفات و يبقيك على تواصل دائم مع زملاء العمل. 


▪️من مميزات التطبيق :-

▪️إمكانية إنشاء الغرف لكل فريق من قبل المدير .
▪️إمكانية إنشاء مجموعات خاصة.
▪️إمكانية إنشاء محادثات خاصة. 
▪️إمكانية إرسال أنواع مختلفة من الملفات صوتيات ، وملفات pdf ، أكواد ، صور ، فيديوهات وغيرها .
▪️إمكانية إضافة ضيف للغرفة مؤقتا .
▪️التطبيق يحتوي على ميزات عديدة تحتاج مقال منفصل لشرحها .
▪️ التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد وآيفون 

ويمكنكم تحميله من هنا





4- تطبيق Pushover لإدارة الإشعارات :





إذا كنت تستخدم أكثر من جهاز وأكثر من هاتف في وقت واحد ، فتطبيق Pushover يساعدك في تنظيم إشعارات الرسائل والبريد الإلكتروني وغيرها ويقوم بعرضها على كل أجهزتك بطريقة بسيطة ومرنة. 

▪️من مميزات التطبيق :-

▪️دعم أدوات تأمين الشاشة. 
▪️ إمكانية إرسال الإشعارات إلي الساعات الذكية .
▪️دعم العديد من أنظمة التشغيل .
▪️التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد وايفون 

ويمكنكم تحميله من هنا





5- تطبيق Zoom Meeting لإدارة الاجتماعات :




أحد أفضل التطبيقات لإدارة الاجتماعات بالفيديو بدقة عالية ، حيث يمكنك من خلاله استضافة أكثر من 100 شخص مع إمكانية مزامنة الاجتماعات علي Google Drive أو Dropbox . 


▪️من مميزات التطبيق :- 

▪️إمكانية إرسال النصوص والصور أثناء الاجتماعات . 
▪️دعم لوضع القيادة الآمنة. 
▪️إضافة 100 مشارك . 
▪️جودة الفيديو عالية . 
▪️التطبيق متوفر لهواتف أندرويد وايفون 


ويمكنكم تحميله من هنا





6- تطبيق Blue Mail لإدارة البريد الإلكتروني :


رغم توفر العديد من تطبيقات إدارة البريد الإلكتروني إلا أن تطبيق Blue Mail أحد أفضل التطبيقات في هذا المجال لما يحتويه من ميزات تساعدك في إدارة بريدك الإلكتروني بشكل مبسط وجميل .


▪️من مميزات التطبيق :-


▪️ يدعم كل من Gmail و Yahoo و Outlook .
▪️ توفير الإشعارات الذكية لحسابك وحده .
▪️التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد و ايفون . 

ويمكنكم تحميله من هنا





7- تطبيق CamScanner لتصوير المستندات :




يساعدك هذا التطبيق في تصوير كل أنواع المستندات وتعديلها وحفظها بطريقة ذكية ورائعة، مع إمكانية تحويل الملفات لملفات PDF و مشاركتها مع الآخرين .


▪️من مميزات التطبيق :- 

▪️إمكانية مزامنة المستندات وفتحها علي كل أجهزتك الأخري . 
▪️إمكانية التعديل على كل المستندات وإختيار الألوان و المقاسات . 
▪️ سهولة البحث داخل المستندات ايضاً . 
▪️ ميزة الاقتصاص الذكي . 
▪️ التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد و ايفون . 

ويمكنكم تحميله من هنا







8- تطبيق Google Docs لإنشاء المستندات :




أحد أفضل خدمات شركة Google حيث يمكنك من خلالها إنشاء المستندات بكل سهولة مع إمكانية إنشاء نموذج خاص بك ، أو إختيار نموذج من بين النماذج التي يوفرها التطبيق ، التطبيق يغنيك تماما عن إستخدام تطبيق Microsoft Word . 


▪️من مميزات التطبيق :- 
▪️متوفر لجميع أنظمة التشغيل . 
▪️إمكانية مزامنة المستندات . 
▪️إمكانية إضافة أشخاص للتعديل علي المستند. 
▪️وضع الــ Offline ليعمل بدون انترنت . 
▪️إمكانية البحث في قوقل من داخل المستندات. 
▪️معرفة عدد الكلمات والحروف التي قمت بكتابتها . 
▪️إمكانية فتح ملفات Microsoft Word علي Do . 
▪️التطبيق متوفر مجاناً لهواتف أندرويد و ايفون . 

ويمكنكم تحميله من هنا







9- تطبيق Pocket لحفظ المقالات :





أثناء تصفحك لمواقع الإنترنت ، يوتيوب و مواقع التواصل الإجتماعي . قد تجد مقال مميز ، فيديو شيق أو بوست جميل علي فيسبوك مثلا ولكن لا تستطيع قراءته في نفس الوقت . يمكنك وببساطة حفظ المقال من خلال تطبيق Pocket والعودة له وقت الفراغ لقراءته.

▪️ من مميزات التطبيق :- 

▪️ حفظ المقالات من أي موقع من خلال مشاركة المقال لتطبيق Pocket . 
▪️ يمكنك قراءة كل مقالاتك بدون الحاجة لإتصال بالإنترنت . 
▪️إمكانية تفعيل الوضع الليلي للقراءة . 
▪️ إمكانية مزامنة المقالات . 
▪️التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد وآيفون . 


ويمكنكم تحميله من هنا






10- تطبيق Google Drive لإدارة الملفات :







أحد أفضل خدمات التخزين السحابيّ ، حيث يسمح لك التطبيق برفع جميع أنواع الملفات وتعديلها وترتيبها مع مساحة 15 قيقابايت مجانية . أيضا وجود إمكانية إجراء نسخ إحتياطي لبيانات هاتفك بسهولة من خلال Drive .

▪️من مميزات التطبيق :- 

▪️توفير ملفات العروض التقديمية، والجداول الإلكترونية . 
▪️ مزامنة الملفات وفتحها مع كل أجهزتك . 
▪️إمكانية مشاركة الملفات مع الآخرين . 
▪️ إمكانية تصفح الملفات بدون إتصال بالإنترنت . 
▪️إمكانية أكبر للتعديل والترتيب وإختيار الألوان . 
▪️إمكانية إضافة أشخاص للملفات . 
▪️التطبيق متوفر مجانا لهواتف أندرويد و ايفون . 

ويمكنكم تحميله من هنا






تعرف على أهم مخرجات منتدى ريادة الأعمال الاجتماعية

0


كتب ياسر عمر : الخرطوم - السودان
 
خاص موقع بزنس السودان – 11 اكتوبر 2018

نظم المجلس الثقافي البريطاني الاسبوع الماضي منتدى بعنوان (ريادة الأعمال الاجتماعية) و الذي اقيم في فندق روتانا السلام بالخرطوم وقد شارك في اللقاء عدد من الخبراء والمختصين على رأسهم السيد دان جريجوي المختص بالتنمية المستدامة للريادة الإجتماعية ومن خلال هذا التقرير سنتطرق لأهم مخرجات المنتدى.

إبتدر برنامج المنتدى السيد دان جريجوي قائلاً: ( أن العالم يصبح أكثر غنا لكن البيئة اكثر فقراً و ذلك لأن رجال الأعمال يهتمون بالعوائد المادية أكثر من الاثر المجتمعي، و بذلك فإن نمو قطاع الأعمال من غير المجتمع لا يمثل توازن و مساواة لان الأغنياء يزدادون غناء و الفقراء لا يستفيدون من نمو قطاع الأعمال) 

و هذه المشكلة التي عمل مستر دان عليها وجد أن الحل يكون في نفس قطاع الأعمال و ذلك بتنمية البيئة و مشاركة النمو الاقتصادي و التأثير علي السياسيين و إيجاد مشاريع ذات افكار إبتكارية لتحقيق التنمية المستدامة في مجال الإسكان و المياه، حيث قمنا بانشاء مشاريع ريادة اجتماعية في 15 دولة لنفهم هل تنجح هذا المشاريع ام لا ، فوجدنا أنها تنجح بل و تنمو ايضا و تخلق فرص عمل.

كما أشار أن حجم المؤسسات الإجتماعية و تأثيرها في امريكا مثلا أكبر من وداي السليكون و في كوريا أكبر من قطاع السيارات. و ختم بأن بأهمية الإستثمار الإجتماعي و الأثر الإجتماعي هو الأهم و هو المقياس لربح المؤسسات الإجتماعية.

و من ثم بدأت جلسة نقاش بمشاركة عدد من المتحدثين، تحدثت أولاً الاستاذه أمل البيلي - وزيرة التنمية الاجتماعية في ولاية الخرطوم قائلة: (أن هناك عدة قوانين لتسهيل و تشجيع الريادة الاجتماعية في الولاية أبرزها قانون المسئولية المجتمعية و قانون الشركات الذي يمكن أن تسجل فيه الشركة كشركة وقفية حيث يمكن توجه الربح نحو غايات مجتمعية، كما أشارت الوزيرة الى طرق التمويل لرواد الأعمال منها القرض الغير مسترد و التمويل الأصغر و الغرض الحسن. ومن ناحية التدريب و التأهيل قالت إن هناك إتجاه لتكوين منهج خاص لريادة الأعمال يدرس في المؤسسات التعليمية )

كما شارك دكتور ياسر موسى عميد مدرسة العلوم الإدارية بجامعة الخرطوم الذي أكد بضرورة وجود رؤية لريادة الأعمال و أن تلك الرؤية تتحقق بوجود قيادات يحملون الرؤية ليكونو نموذج في ريادة الأعمال الاجتماعية التي تجمع بين ريادة الأعمال و العمل الطوعي، و شدد علي ضرورة تسهيل الإجراءات للتمويل.

و ضمت الجلسة أيضاً الاستاذة مي هاشم التي تعمل في تطوير و إدارة المشاريع في مركز الفيصل الثقافي و تحدثت مي علي ضرورة الخبرة في ريادة الأعمال و الخبرة تأتي من التدريب و لذلك فإن مركز الفيصل سيقدم تدريب و تمويل لرواد الأعمال في المستقبل القريب.

و إخيراً أثار رائد الأعمال حاتم حسن الفائز في مشروعي الموسم الرابع عن مشروع طائرات الدرون لمكافحة التصحر عدة نقاط و هي ضرورة وجود جسم يمثل رواد الأعمال ليسهل الإجراءات ووجود إعتراف قانوني لرواد الأعمال في التعاملات و التسهيلات و حفظ الحقوق و تنظيم ريادة الأعمال .

إلى بريد رئيس مجلس الوزراء القومي

0
الكاتب: أ.ايليا روماني وليم - محلل اقتصادي



مُهمة صعبة يستعد لخوضها السيد مُعتز موسي رئيس مجلس الوزراء القومي ووزير المالية ، فمُنذ العام 2011 م وبالرغم من البرنامج الثُلاثي والخماسي لأنقاذ واصلاح الاقتصاد ، ومعاش الناس في تدهور مُضطرد .
خطوة موفقة هي إلحاق منصب وزير المالية برئاسة الوزراء خاصة في الوقت الحالي علي الاقل لضمان نفاذ رؤيتهِ في شأن الاقتصاد بالإضافة الي التقليل من التقطُعات والمُشاكسات .

من واقع التصريحات المُتتالية للسيد مُعتز ومن خلال تَتبُعي لها اكاد اجزمُ انهُ اتي الي المنصب وهو يعلم جيداً ماذا سيفعل ؟ وأين تكمُن مُشكلة الإقتصاد ؟ وللتصريحات إشارات عديدة إيجابية تدُل علي وجود نهج جديد في الطريق ، لولا ان الشيطان يكمُن في التنفيذ ... !

من منصة بنك السودان المركزي تحدث رئيس مجلس الوزراء القومي عن برنامج اصلاح هيكلي شامل وان هذا البرنامج علي سُلم اولويات الدولة في المرحلة المُقبلة ، وقوامهُ الانتاج الزراعي والحيواني والمعادن بصفتها عامود الاقتصاد السوداني ، وشراء الذهب بالسعر الحُر ، وحل مُشكلة سيولة الاقتصاد ، وضمان وفرة الدواء والنفط والقمح ، كما تحدث من منصة وزارة المالية وكشف عن ان موازنة العام المُقبل ستكون " موازنة برامج واداء " وهذة لم يسبقهُ اليها احد من مُخططي الاقتصاد السوداني علي الاقل من تولوا قيادة الساسة المالية بعد ، وكُنت قد دعوت في يناير الماضي قادة القطاع الاقتصادي الي التحول لموازنة البرامج والاداء كبديل لموازنة البنود التقليدية ولكن لم يُسعفهُم الزمن ، وما لفت نظري التكرار والتركيز في كافة التصريحات علي ضرورة خفض التضخُم وتثبيت سعر الصرف للجنية مُقابل العُملات الاجنبية .

كُنت قد حضرتُ قبل ايام المُنتدي الاقتصادي الذي تُقيمهُ قناة سودانة 24 المُهتمة بالشأن الاقتصادي ومعاش الناس بعنوان ( الحبوب الزتية – بترول الصادر ) بفُندُق السلام روتانا وتحدث فيه نُخبة من المُصدرين والمُصنعين والاقتصاديين من السيد وجدي ميرغني رئيس غرفة الصادر والسيد صلاح بشير مالك مجموعة صافولا سودان ، والاستاذ عادل الباز رئيس تحرير صحيفة الاحداث نيوز الالكترونية ومُصدرين مُمثلين لولاية غرب كردفان والقضارف وعضوية الغرفة واُمناء مال الغرفة وخُبراء اقتصاد مُستشاري منظمة التجارة العالمية ومصرفين وغيرهُم .

بالتأكيد نحن امام موسم زراعي مُبشِر وواعِد فهي المرة الاولي مُنذ خمسين عاماً تصل المساحة المزروعة الي حوالي ثلاثة وخمسون مليون فدان !! مُزارعين ومُصدرن يعملون ويجتهدون ويدهُم في النار كما قال مُمثل ولاية القضارف !! لعدة اسباب التقلُب المُخيف لسعر الصرف الذي يتقلب صعوداً وهبوطاً دون ادني مُبرر ، والسياسات المُتقلبة لبنك السودان المركزي حيث لا تكاد تمُر اشهُر علي اصدار سياسة حتي تُلغي ويُصدر بديل لها ، ايضاً غياب تام للسياسات التشجيعية والتحفيزية للمُصدرين ، ارتفاع تكلفة الانتاج مِما سيؤدي لارتفاع الاسعار لتتخطي السعر العالمي وبذلك سيخرُج المُنتج السوداني من السوق تماماً وقد ساهم في ذلك ايضاً الرسوم غير المُبررة والعالية ويُشار هُنا الي ان رسم المواصفات والمقاييس وحدهُ ارتفع بنسبة 200%-300% اعلم جيداً اهمية ودور المواصفات والمقاييس في تحديد جودة المُنتج وضمان عدم تسرب مُنتجات تُسئ لسُمعة البلاد لكن مثل هذة القفزات غير المحسوبة قد لا يُحمد عُقباها ! ايضاً ضُعف تمويل العمليات الانتاجية ولحقهُ شُح النقد فالعامل يعمل لاجل أُجرتةُ ان لم يجدها لما يعمل ، ازمة الوقود ايضاً كانت حاضرة رغم اختفاء الصفوف من جميع مُدن العاصمة الا ان شهادة الحضور تحدثت عن شُح للوقود للصناعة فبالتالي تعطُل الانتاج والمُزارعين للحصاد ايضاً لا يجدون الوقود !! كل مجهود الموسم الزراعي يُمكن ان يُهزم في لمح البصر دون توفر الوقود !!

الي رئيس مجلس الوزراء القومي لابُد من الجلوس مُباشرة الي المُصدرين والمستوردين والمُصنعين والمُزارعين وكل من لهُم علاقة بالشأن الاقتصادي لمعرفة اشكالياتهُم وطُرق حلها ، التقارير لن تعكس لك الحقيقة كما هي وان عكست جُزءاً منها ، كما يقول المثل فالنُعطي العيش لخبازهِ فسياسات المركزي لطالما جاءت بعيدة عن توصيات اهل الشأن والمعرفة ولطالما جاءت بنتائج عكسية ولك في نسبة التضخُم خير مثال ! وحتي نكون مُنصفيين فأن قرار شراء الذهب بالسعر الحُرهو قرار صائب بأمتياز وطالب المُعدنين بذلك مراراً وتكراراً فهو الحل الناجع لعدم تهريب الذهب والمُخاطرة في ذلك وايضاً ستُحقق الدولة مكاسب من ذلك من خلال دخول حصائل صادر هذا الذهب ، ايضاً فيما يخُص ازمة السيولة ( النقد ) وقد حددتُم عشرة اسابيع لنهاية الازمة فالنقد هو مُحرك الاقتصاد سعت هذة السياسة الي خفض التضخُم فقفز الي مستوي قياسي 65% وفقاً للأحصائيات الرسمية كذلك سعت الي خفض الطلب علي العُملات الاجنبية فلم يخفِض الطلب وبل انخفضت قيمة الجنية ، فيما يخُص الدواء والقمح والبترول فلابُد اولاً من تفعيل دور الرقابة واطلاق يدها لتطال من تطال ، لتكون هي الحارس الامين لمعاش الناس ، ولفت انتباهي ايضاً دعوتكُم الي اعداد الموازنة لتكون موازنة برامج واداء فلابُد للدولة ان يكون لها برنامج انتاجي مُحدد واضح المعالِم يتحرك بالانتاج الي اعلي وفق ارقام دقيقة كما يجب ان تُحركة ارادة حقيقية للتنفيذ وتُذلل له كافة العقبات ووفقاً للاداء نُحاسِب ونُكافي ، ونكتب قريباً بأكثر تفصيل عن خفض التضخُم وتثبيت سعر الصرف بأكثر تفصيل .

مواجهة الازمات مطلوب كنهج مواجهة الازمة الصحية بكسلا والتي كانت زيارتكُم لها كاشفه لحقيقة الازمة ومدي دقة التقارير ، نُريد تفاعُلاً سياسياً سريعاً مع الاحداث ، فالعمل الميداني والجلوس الي الناس والعمل معهُم مطلوب فالدولة في حاجة الي ارادة سياسية تقود اصلاحاً اقتصادياً فازمتنا بالاساس هي ازمة سياسات في حين واشكاليات تنفيذ في حين اخر!

بلا شك ان ما تبقي من زمن حتي الاستحقاق الدستوري في عشرين عشرين ليس بالفترة الكافية لأحداث ثورة اقتصادية ، حتي لا تكون الأمال اكبر من اللازم ، ولكن هي فترة كافية جداً بل فائضة ايضاً لأستصدار تشريعات وسياسات رشيدة حكيمة تُشجع المُصدرين وتُرشد الاستيراد ، تُشجع المُنتج وتحمي المُستهلك ، هي فترة كافية لوضع ارضية صلبة لاهل الصناعة لمُساعدتهِم في إعادة فتح مصانعهِم مرة اخري للمُساهمة في العملية الإنتاجية ، انا لا اتحدث عن إنشاء مصانع جديدة بل المُساهمة فقط في اشكاليات من اضطروا إلى إغلاقها .

واخيراً ما تبقي من زمن يتطلب ادارة حكيمة رشيدة لشأن الاقتصاد يتطلب إرادة سياسية واقتصادية لقيادة اصلاح اقتصادي حقيقي ، يتطلب رؤية واضحة وشراكات حقيقية بين كافة مؤسسات الدولة بل وحتي القطاع الخاص في تناغُم تام لقيادة هذا الإصلاح ، والله الموفق والمُستعان .

لقاء مع بخيت مساعد مؤسس تطبيق تركيز

0


19 سبتمبر – الخرطوم، السودان – موقع بزنس السودان

تم مؤخراً إطلاق تطبيق تركيز رسمياً عبر مؤتمر صحفي عقد في مركز طيبة للاعلام حضره عدد من الإعلاميين و المهتمين بالتعليم وريادة الاعمال، إلتقينا بأحد مؤسسي الموقع الاستاذ بخيت مساعد وكان لنا الحوار التالي:

- بداية عرفنا عن تطبيق تركيز؟
تطبيق ذكي يوفر خدمات تعليمية و معرفية ومهارية لكافة المراحل العمرية و تشمل التصنفيات التالية: الدورات التدريبية، الكورسات التعليمية، الرسائل والاوراق العلمية، المنح الدراسية، النشاطات العلمية و اخيراً الوظائف وفرص العمل.


- من أين جاءت فكرة التطبيق؟
جاءت فكرة تطبيق (تركيز) من خلالها طموحنا واحلامنا للاسهام في التنمية من خلال محاور (التعليم،التدريب،التأهيل،التوظيف). نطمح من خلال هذا التطبيق إحداث نقلة تطويرية لكل المجتمع السوداني، فكل خدمة في هذا التطبيق تفتح فرصة، وتقود لمسارات ومحاور التنمية المختلفة.


- الآن تتوفر في سوق التطبيقات السودانية عدد من التطبيقات التعليمية و التدريبية، ما هي الميزة التنافسية التي لديكم؟
قيمة هذا التطبيق في كونه تطبيق ملتزم بمعيارين الكفاءة و التجويد، وعلى ذلك فالخدمة التي نقدمها تكون كذلك، و قيمة خدماتنا لها نظم معيارية تم وضعها للتميز فقط، لذلك نحن ملتزمون بكفاءة وجودة كل خدمة هنا، وبقيمة تطويرية لكل خدمة داخل التطبيق.



- ما هي آلية توفير المواد العلمية و التدريبية عبر التطبيق؟
وضعنا أسس تقييمية عالية نقيس بها جودة كل خدمة عندنا، ولنا علاقات علمية وأكاديمية مع مؤسسات بحثية علمية داخلية وخارجية نهدف من خلالها لتقديم مادة معرفية موثوقة.
كما إننا منفتحين للتواصل مع كل مراكز التدريب و المؤسسات العلمية، ومؤسسات التعليم الخاصة في السودان ولكل شخص مبدع يملك فكرة تطويرية وعلمية.

- كلمة اخيرة ..
تركيز هو حلم كبير اصبح حقيقة نعمل على تطويره في مراحل متصلة ومترابطة على أن نكون مستقبلآ مؤسسة شاملة وطموحة ورائدة وتخدم كل الناس وتحقق الاهداف المنشودة بإذن الله.


كما اود ان اشير ان التطبيق متاح للتحميل المجاني عبر متجر تطبيقات جوجل لجميع مستخدمي هواتف الاندرويد.

إطلاق "برنامج حجار لتسريع الاعمال الناشئة"

0


خاص موقع بزنس السودان

أعلنت 249Startups  عن اطلاق "برنامج حجار لتسريع الاعمال الناشئة " مع التركيز على الأفكار المبتكرة و الشركات الناشئة التي تعمل في  تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات، الزراعة و مجالات الطاقة.